الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 (( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 31
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: (( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))   الأربعاء فبراير 27, 2008 9:55 pm

(( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))

*** على الأم أن ترضع طفلها من ثديها في نفس اليوم الذي يولد فيه ، والأفضل البدء في الإرضاع مبكراً وفي غضون النصف ساعة الأولى بعد الولادة . يكون لبن الثدي قليلاً في ذلك الوقت ؛ لكن الإرضاع المبكر يساعد على بدء إدراره سريعاً ، كما أنه يقوى رابطة الأمومة بين الأم ورضيعها . الرضاعة المبكرة من الثدي تساعد على انقباض الرحم ، وتمنع حدوث النزف بعد الولادة .

هل ينبغي إرضاع الطفل القطرات الأولى من اللبن (المائي) التي تظهر في الأيام الأولى بعد الولادة قبل أن يستقر إفراز اللبن (العادي) من الثدي :

* نعم ، هذا اللبن الأول يسمى لبأ (أو لبن المسمار) ، وهو كافي للطفل تماماً لحين ظهور اللبن ، كما يحميه –بإذن الله- من الإصابة بالأمراض المعدية ، أما اللبن العادي فيبدأ في الظهور بين اليوم الثالث والخامس بعد الولادة ، ومن الخطأ إعطاء الطفل سوائل إضافية مثل الجلوكوز أو غيره خلال هذه الفترة ؛ فهذا يعرض الطفل للعدوى ، ويؤخر إدرار اللبن من الأم ويقلل كميته ، لأن الطفل يشعر بالشبع ولا يرضع من الأم .

هل باستطاعة جميع الأمهات إرضاع أطفالهن من الثدي :

*نعم ، جميع الأمهات قادرات على الإرضاع . عدد محدود من الأمهات لا يستطعن ذلك ، وسوف نناقش لاحقاً بعض هذه الصعوبات .

كيف يمكن وضع الطفل على الثدي بصورة صحيحة :
* تتعرف الأم تلقائياً على الأوضاع الصحيحة للإرضاع . ويمكننا مساعدتها إذا واجهت صعوبة .

على الأم أن تكون في وضع مريح . قد يكون الجلوس بعد الولادة مؤلماً ، لذا يمكن أن ترضع الأم وهي نائمة على أحد جانبيها ورضيعها بجوارها ، أو يمكن إسناد الأم أو الطفل على وسادات في وضع مريح للإرضاع . عندما يلامس الثدي خد الرضيع ؛ فإنه يستدير تلقائياً ويفتح فمه . ينبغي أن تكون حلمة الثدي مع الهالة القاتمة اللون المحيطة بها داخل فم الرضيع ، وأن تكون ذقن الطفل ملاصقة للثدي وتضغط عليه لأعلى . من الأفضل أن يرضع الطفل من أحد الثديين حتى يفرغه تماماً ، ثم تعطيه الأم ثديها الآخر .

الفكرة من وراء ذلك أن اللبن الذي يفرزه الثدي في أول الرضاعة يختلف عن اللبن في أخر الرضاعة ، ومن الأفضل أن يحصل الرضيع على كلا النوعين من اللبن ، فهذا أكثر فائدة . في حاله شعور الطفل بالشبع ، على الأم أن تبدأ الإرضاع بالثدي الممتلئ في المرة القادمة ، وذلك لأن تكدس اللبن في الثدي مدة طويلة يضعف إدراره ، والأفضل أن تحرص الأم على إفراغ ثديها حتى يزداد إدرارا اللبن . إذا استطاعت الأم أن تسترخي فسوف تشعر بالراحة ، ويسري اللبن لديها بسهولة ، وستنعم هي وطفلها بالأمومة المحببة ، ويملئهما شعور بالقرب والرضا .

كم مرة ينبغي أن تُرضع الأم طفلها يومياً :

* كلما كثرت المرات التي يرضع فيها الطفل كلما كثر إدرار اللبن ، في الأيام الأولى بعد الولادة يبكي الطفل كلما أراد الرضاعة ، لكن بعد ذلك ينشأ إيقاعٌ خفي بين الأم ورضيعها ، ويشعر كل منهما بأوان وقت الإرضاع . من الخطأ أن يرضع الطفل حسب جدول زمني ثابت ، ووفق توقيت محدد ، فكل طفل يختلف عن الآخر ، والالتزام بالجدول الزمني يسبب شعور الطفل بالإحباط ، كما يقلل إدرار اللبن لدى الأم .

كم من الوقت ينبغي أن يستغرق وقت إرضاع الطفل في كل مرة :
* يجب السماح للطفل أن يرضع لأطول مدة يرغبها . في البداية تكون فترة الرضاعة قصيرة ، وكلما كبر الطفل تزداد فترة الرضاعة لأنه يحتاج إلى غذاء أكثر ، ليس من المستحسن أن نحدد وقتاً ثابتاً بالدقائق لكل رضعة ، كما لا يفضل أن تسحب الأم ثديها من طفلها دون مبرر ، فهذا سيشعره بالإحباط والغضب .

هل يرضع الطفل ليلاً أم لا :

* صغار الأطفال يحتاجون الرضاعة ليلاً . خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة يستيقظ غالبية الرضّع لشعورهم بالجوع أثناء الليل . إنهم يحتاجون المزيد من الطعام . في عديد من بلدان العالم تحتم العادات والتقاليد على الأم أن ينام الطفل بجوارها ، وهذه عادة مفيدة ، فالطفل ينعم بالدفء القادم من جسد أمه ، والعديد من الأطفال يرضعون من الثدي ليلاً دون إيقاظ الأمهات . لا يوجد أدنى خوف من أن تتسبب الأم وهي نائمة بجوار طفلها في اختناقه أثناء تقلبها . هذا لا يحدث –والعياذ بالله- إلا إذا كانت الأم تحت تأثير مخدر قوي مثل بعد العمليات الجراحية .

كم شهراً تستمر الرضاعة من الثدي :

* ينبغي أن تستمر الرضاعة لأطول فترة ممكنة . من المفيد أن تستمر الرضاعة مدة عامين ، وإن أمكن أن تستمر أكثر فهذا أفضل . لبن الأم كافي لاحتياجات الطفل حتى عمر 6 أشهر تقريباً دون أية إضافات خارجية ، وتستمر أهمية لبن الأم أثناء العام الثاني والعام الثالث من عمر الطفل ، لكن مع الاهتمام بإضافة أغذية خارجية مفيدة ، فهذا يُزيد نمو الطفل ويحميه من الإصابة بالأمراض المعدية ، والتوقف المبكر عن الإرضاع قبل إكمال عمر عامين يحرم الطفل والأم من مزايا عديدة .

كيف تعرفين إذا كان الطفل يحصل على لبن كافي من الثدي :

* أغلب الأمهات يرضعن أطفالهن كميةً كافية من اللبن لنموهم الطبيعي حتى عمر 6 أشهر تقريباً ، وللتأكد من ذلك ينبغي متابعة وزن الطفل ونموه دورياً في المركز الصحي القريب ، ويفضل تدوين وزن الطفل بانتظام على منحنى نمو الطفل .

كيف تفطم الأم طفلها :

* على الأم أن تتذكر أن الرضاعة المثالية ينبغي أن تتم عامين أو أكثر ، وإذا أرادت الأم فطام طفلها يجب أن يتم ذلك بصورة تدريجية غير مفاجئة ، فالطفل يحتاج إلى فترة حتى يعتاد على الأطعمة الأخرى . ينبغي البدء بإطعام الطفل وجبات أخرى بكميات قليلة حتى يعتاد عليها ، وتزداد هذه الوجبات تدريجياً على مدار 2-3 أشهر ، حينئذ سيرضع الطفل بمقدار أقل وسيقل إدرار اللبن .

هل يوقف الإرضاع إذا ما أصبحت الأم حاملاً :
* ليس من الضروري وقف الرضاعة إذا ما حملت الأم ، فلبن الأم أثناء الحمل مازال هو الأفضل لاحتياجات الطفل ، لكن كميته قد تكون قليلة ، واستمرار الرضاعة أثناء الشهور الأولى من الحمل لن يسبب أي أذى للجنين داخل الرحم . من الأفضل المباعدة بين الحمل والآخر حتى تسترد الأم عافيتها ، فالحمل المتكرر السريع يعيقها عن إتمام الرضاعة والعناية بطفلها الأول ، كما يضر بصحتها ، وتحتاج الأم الحامل التي تُرضع إلى طعام وراحة إضافية .

ماذا يمكن للأم العاملة أن تصنع كي ترضع طفلها :
* عليها أن تحاول الحصول على أكبر قدر من الإجازات النظامية بعد الولادة ، وأن تهتم بصحتها وتغذيتها وراحتها ، وقبل عودتها للعمل ينبغي أن تتأكد من أن قدرتها على الإرضاع قد استقرت ، وأنها تمرّنت على كيفية تفريغ الثدي (ويعتبر عصر الثدي عن طريق اليدين أمر سهل ومناسب لأغلب السيدات) . إذا كانت الأم ستتغيب في العمل لفترة قصيرة ، يفضل أن تطعم طفلها قبل مغادرة البيت مباشرة ..

أما إذا كانت ستتغيب فترة طويلة خارج المنزل ، عليها أن تحاول أخذ الرضيع معها إلى مكان العمل ، بحيث تتركه في الحضانة القريبة من العمل كي يمكنها أن تطعمه متى أراد – إذا كان هذا ممكناً أو متاحاً – في بعض الدول تحتم الأنظمة والقوانين المعمول بها على تطبيق ذلك .

إذا لم تتمكن الأم من اصطحاب طفلها ، فلتحرص على عصر وتفريغ الثديين عدة مرات ، وتطلب ممن ترعى طفلها أن تطعمه إياه بالفنجان والملعقة لاحقاً ، ويمكن حفظ اللبن –في فنجان نظيف ومغطى- مدة 6 ساعات خارج الثلاجة دون الحاجة إلى إعادة التسخين ، ويمكن حفظه مدة 24 ساعة داخل الثلاجة مع إعادة تسخينه ، وعلى الأم أن تتأكد من أن المربية التي ترعى طفلها واعية وراشدة ومهتمة بالرضاعة الطبيعية .

بعد انتهاء العمل وعودة الأم إلى المنزل ، عليها أن ترضع طفلها لأطول فترة ممكنة ، ولأكثر عدد من المرات ، وعليها أن تسترخي أثناء الرضاعة في وضع مريح سواء كانت جالسة أم مستلقية ، حتى يمكنها أن تنعم بقسط وافر من الراحة هي أيضاً ، ويفضل أن يرضع الطفل أثناء الليل فترات أطول ، خاصة إذا كانت الأم تتركه في النهار مدة طويلة .

يمكن للأم طلب المساعدة من أفراد الأسرة والصديقات ، ولو كانت ساعات العمل فيها مرونة ، يمكنها الذهاب للعمل متأخرة ساعة ، والخروج مبكرة ساعة ، وهذا سوف يساعدها كثيراً .

في بعض الحالات النادرة عندما يستحيل على الأم إرضاع طفلها ، يكون البديل الأمثل هو إيجاد أم مُرضعة تعتني بالرضيع ، ويمكن البحث عنها بين الأمهات اللاتي ولدن حديثاً من الأقارب أو الجيران . ينبغي طمأنة الأم المرضعة أن حليب الثدي يزداد كلما زادت الرضاعة ، وبالتالي فإن الطفلين سيحصلان على نصيبهما الوافر من الغذاء ، كما ينبغي التأكيد على إيجابية هذا السلوك ، وأن الرسول r قد رضع من أم مرضعة ، وأن هذا السلوك كان منتشراً حتى وقت قريب ، ولكن يجب الالتزام بالجوانب الشرعية التي تترتب عنه .

هل ينبغي أن يرضع الطفل بضع رضعات من قارورة الرضاعة :

* الإجابة بالنفي القاطع . الطفل الصغير لا يحتاج إلى أي رضعات من القارورة . إذا كان الطفل يبكي ويصيح ؛ فيجب وضعه على الثدي مدة أطول ومرات أكثر ، لبن الثدي وحده يمد الطفل بكل ما يحتاجه حتى عمر 6 أشهر ، ويجب عدم استخدام القارورة مطلقاً ، فالقارورة صعبة التنظيف وتحتوي على جراثيم عديدة تسبب أمراضاً خطيرة ، كما أن الحلمات الصناعية تجعل الطفل يكره الرضاعة من الثدي .

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل أثناء الرضاعة :

* بعض حبوب منع الحمل تقلل إدرار اللبن من الثدي ، ويستحسن استخدام وسائل أخرى لمنع الحمل . وهذا مهم لأن الرضيع يجب أن يستمر في الرضاعة لأطول فترة ممكنة .....



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 31
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))   الأربعاء فبراير 27, 2008 9:57 pm


*** حذر العلماء من أن الرضاعة الطبيعية لفترة تقل عن ثلاثة أشهر عقب ولادة الطفل قد تؤدي إلى التأثير سلبا على ذكائه
فقد أجرى باحثون من النرويج والدانمارك دراسة على نحو ثلاثمائة وخمسين طفلا تتراوح أعمارهم بين ثلاثة عشر شهرا و خمس سنوات لمعرفة الفترة التي حصلوا خلالها على رضاعة طبيعية وعلاقتها بمستويات الذكاء والقدرة على التحصيل .

وأظهرت الدراسة أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة تقل عن ثلاثة اشهر كانوا عرضة لانخفاض مستوى الذكاء إلى أدنى من المتوسط عن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة ستة اشهر أو اكثر .

الدراسة تقول إنه ينبغي الاستمرار في الرضاعة الطبيعية للعام الثاني .

وحتى عند أخذ عوامل أخرى مثل عمر الأم، و ومستوى تعليمها واذا ما كانت تدخن أم لا في الاعتبار، استمرت تلك الاختلافات في الظهور .

ولكن لم تظهر الدراسة وجود اختلافات بين الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية ، ومن لم يحصلوا عليها فيما يتعلق بالتوافق العضلي العصبي للطفل .

ويقول الدكتور تورشتاين فيك من إدارة الطب الأسري بالجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجي إن نتائج الدراسة تشير إلى أن طول فترة الرضاعة الطبيعية مفيد لزيادة قدرة الطفل على التعلم .

ويضيف أن السبب قد يعود إلى قوة الرابطة التي تمنحها الرضاعة الطبيعية بين ألام والطفل أو ما يحتويه لبن ألام من مواد مغذية ضرورية للنمو .

ويشير إلى احتمالات أن تكون تلك الأحماض الدهنية هي السبب وراء زيادة فعالية الغذاء اللازم لنمو الطفل .

وقد تكون هذه هي حلقة الوصل بين أثار التغذية من خلال الرضاعة الطبيعية و النمو العقلي للطفل وتقول بليندا فيبس رئيسة جمعية المواليد الوطنية إن الدراسة، التي نشرت في جريدة أرشيف إمراض الطفولة المتخصصة، تؤكد ما تدعو إليه الجمعية منذ زمن طويل ، وهو أن الرضاعة الطبيعية هي الافضل، لأنها الأسلوب الذي حبته الطبيعة للام لإطعام طفلها .

وتضيف أن الدراسة ستكون لها آثار رادعة على الأمهات الراغبات في العودة للعمل مبكرا بعد الولادة ، وتؤكد أن النصيحة المقدمة إليهن ستكون التريث واستمرار الرضاعة الطبيعية لأطفالهن حتى السنة الثانية من العمر ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 31
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))   الأربعاء فبراير 27, 2008 9:58 pm


(( الرضاعة الطبيعية تزيد الذكاء في مرحلة البلوغ ))

*** أظهرت دراسة دانماركية أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة تصل إلى تسعة أشهر وأكثر زاد ذكاؤهم في مرحلة البلوغ.

وأجرى باحثون من الدانمارك اختبارات لأكثر من ثلاثة آلاف شخص ولدوا في الفترة بين عامي 1959 و1961 من ذوي الذكاء المتميز لمعرفة الفترة التي حصلوا فيها على رضاعة طبيعية وعلاقتها بمستويات الذكاء والقدرة على التحصيل.

وأظهرت الدراسة أن الرضاعة الطبيعية لفترة تصل إلى تسعة أشهر يكون لها أثر إيجابي على الذكاء على المدى الطويل.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور إيريك مورتنسن من مستشفى كوبنهاغن الجامعي في العدد الأسبوعي لمجلة الجمعية الطبية الأميركية إن نتائج الدراسة تشير إلى وجود علاقة وثيقة بين فترة الرضاعة الطبيعية والذكاء في مرحلة البلوغ.

ووجدت الدراسة أن البالغين الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة شهر واحد على الأقل سجلوا متوسطا قدره 99.4 نقطة في اختبارات حاصل الذكاء مع ارتفاع المتوسط باطراد مع الزيادة في فترة الرضاعة الطبيعية.

في حين أن من حصلوا على رضاعة طبيعية لفترة راوحت بين سبعة وتسعة أشهر سجلوا متوسطا قدره 106 نقاط في اختبارات حاصل الذكاء. وبعد تسعة أشهر من الرضاعة الطبيعية انخفض متوسط مجموع نقاط اختبارات حاصل الذكاء في مرحلة البلوغ إلى 104 نقاط.

وجاءت هذه الدراسة لتؤكد دراسات علمية أخرى في هذا المجال بأن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لأنها الأسلوب الذي حبته الطبيعة للأم لإطعام طفلها، وأن النصيحة المقدمة للأمهات الراغبات في العودة للعمل مبكرا بعد الولادة ستكون التريث واستمرار الرضاعة الطبيعية لأطفالهن حتى السنة الثانية من العمر...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 31
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))   الأربعاء فبراير 27, 2008 9:59 pm

(( الطفل في مرحلة الرضاعة (مرحلة المهد ) ))

***
الهدف الأساسي الذي ينبغي أن يسعى الأبوان لتحقيقه في هذه المرحلة هو أن تترسخ لدى الطفل: "الثقة في نفسه وفي من حوله".

1 . يعلى الأبوين معرفة أن ليس للطفل إلا الرغبة في تلبية احتياجاته الأساسية، وهي الراحة والبعد عن الألم والمنغصات، وحاجته إلى إقامة علاقة دافئة وعاطفية، وحاجته إلى الاستقرار من خلال التعامل غير المتناقض سواء من الأفراد أو مع الأشياء، وحاجته إلى التنشيط والاستثارة، وحاجته إلى تلبية متطلباته الحياتية الأولية من غذاء وهواء نقي ونظافة… إلخ.

2 . على الأبوين معرفة أن الطريقة التي تلبى من خلالها احتياجات الطفل في هذه المرحلة قد تؤدي إلى تنمية ثقة الطفل في نفسه وفي من حوله، وقد تؤدي إلى انعدامها أو إلى جعلها بدرجة أقل من المطلوب.

3. على الأبوين إدراك أنه كلما انخفضت ثقة الطفل في نفسه وفي من حوله، فإنه يغدو مزعزعاً أكثر، ولا يمكن معرفة كيف سيكون مآله.

4 . يمكن للأبوين إنجاز الهدف الأساسي وهو ترسيخ ثقة الطفل في نفسه وفي من حوله بمراعاة الفورية والثبات في الاستجابة له، وبالتفاعل المستمر معه وبتشجيعه على الاستطلاع الحسي، وبتشكيل البيئة المناسبة له، وبمراعاة صفاته وعاداته الذاتية كما يتضح لاحقاً.

5 .الطفل في هذه المرحلة لم يألف بعد هذه الحياة التي ألفناها، ولذلك فمن الطبيعي أن تحدث له الكثير من التوترات، وله الحق على الأبوين في العمل الفوري لإزالة مسببات هذه التوترات وبطريقة ثابتة، أي بطريقة يتوقعها من حين لآخر، حتى لا يتسبب اختلاف الطريقة بإحداث توتر جديد بالنسبة له. ولقد وجد أن الأطفال الذين لا يحصلون على مثل هذه الاستجابة الفورية والثابتة في هذه المرحلة من عمرهم هم الذين حينما يكبرون يكونون الأكثر ميلاً للانفعال، وهم الأصعب إرضاء، والأقل إطاعة لأوامر أبويهم ونواهيهم. ولذلك فعلى الأبوين عدم الإصغاء إلى المقولة التي تدعوهما إلى عدم المسارعة للاستجابة للطفل في هذه المرحلة بحجة أن ذلك من التدليل الذي يفسد الطفل.

6 . الطفل في هذه المرحلة في أمس الحاجة إلى التفاعل الإيجابي من قبل الوالدين، ويقصد بذلك المبادرة إلى استثارة الطفل بما يرغب. إن تلبية احتياجاته هي استجابة إيجابية من الوالدين، ولكنها رد فعل منهما لطلباته، أما المقصود بالتفاعل الإيجابي هنا فهو المبادرة من الأبوين في حفز الطفل على التفاعل والتعامل الاجتماعي والعاطفي والمعرفي بحضنه ومعانقته ومحادثته وملاعبته ومشاركته ألعابه.

7 . إن الاستجابة الفورية والثابتة لاحتياجات الطفل إضافة إلى التفاعل المستمر معه سيؤديان إلى ثقة الطفل بأبويه، وسيشعر بالأمان معهما، ومتى تحقق ذلك فإن الطفل سينطلق للاستطلاع الحسي والحركي والاجتماعي بثقة، لأنه يعرف أن لديه جزيرة أمان يعود إليها وهي أبويه. وهذه الثقة تجعل الأبوين قادرين على تقديم طفلهم لما هو جديد وغير مألوف من الأشياء والأحداث والأشخاص.

8 . على الأبوين أن يقوما بتشكيل البيئة المادية المناسبة لمستوى نمو الطفل، بحيث تكون هذه البيئة من ألعاب وغيرها مما يستثير حواسه وتفكيره، أي أن عليهما مراعاة أن تكون هذه البيئة من منظور الطفل وليس من منظورهما. ثم أن على الأبوين المبادرة في التفاعل مع الطفل، لا أن تكون أفعالهما مجرد ردود أفعال. فعليهما العمل على توفير ما هو مثير ومناسب، بحيث تجوز لهما وللطفل بغية تحقيق أقصى قدر من التفاعل بين الطفل وبيئته وأبويه.

9 . إ على الأبوين ابتداع المواقف والمثيرات المناسبة للطفل، بحيث تمد الطفل بخبرات متنوعة وتكون فرص نجاح الطفل عالية.

10 . سبق أن اتضح في الفقرة (13) من فقرات مرحلة الطفل حديث الولادة أن الأطفال يختلفون عن بعضهم البعض بسبب ما يعرف بالفروق الفردية، وأن هذه الفروق لا يستطيع أحد التحكم بها، ولكن على الأبوين معرفة طبيعة طفلهما. فإذا كان الطفل مثلاً بطيء التكيّف فمن الخطأ استعجاله في تقبل أشياء جديدة، فذلك يزيد من مخاوفه ويجعله يتجنب المواقف الجديدة. فمثلاً إذا كان لزاماً تحويل رضاعته من الثدي إلى الزجاجة وهو من النوع البطيء التكيف، فمن الطبيعي أن يرفض هذا الشيء الجديد، وأي محاولة لفرضه عليه بالقوة تجعله يزداد تمنعاً وبكاء، وقد يصبح سلبياً بحيث أنه كلما قدم له طعام جديداً رفضه، مما يجعل الأبوين يحجمان عن تقديمه له مرة أخرى. وكذلك سيكون صعباً على مثل هذا الطفل التجاوب بسرعة مع الأطفال الآخرين، فإذا فرض عليه الاندماج معهم فرضاً، ازداد عزوفاً عن الاتصال بهم. وهكذا يتحول هذا الطفل بسبب سوء تصرف أبويه إلى طفل بدون أصدقاء ولا يأكل سوى البطاطس المقلي. ومثال آخر فإن الطفل صعب المراس يحتاج إلى جو اجتماعي عطوف، وفي نفس الوقت يحتاج إلى الحزم لأن التسامح مع هذا الطفل يشجعه على الصياح والتشنج لتحقيق مبتغاه، وبهذا يصبح لدى الأبوين طفل طاغية. لذا عليهم الصبر وعدم تلبية رغبته وتجاهل صراخه وتحمله، وذلك من أجل أن يكون إيجابياً. .....




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( متى ينبغي أن تبدأ الأم الإرضاع من الثدي ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فارس الحب :: المنتديات الادبية :: منتدى الطفل-
انتقل الى: