الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 المحرقة الإسرائيلية لم تنته وغزة تروي الأرض بالدم(الأحد,آذار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 32
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: المحرقة الإسرائيلية لم تنته وغزة تروي الأرض بالدم(الأحد,آذار   الجمعة مارس 07, 2008 1:19 pm

الأحد,آذار 02, 2008

المحرقة الإسرائيلية لم تنته وغزة تروي الأرض بالدم






عاودت الطائرات الحربية الإسرائيلة مساء الأحد قصفها لأهداف مدنية في قطاع غزة ، دون رادع أخلاقي أو ضبط لجرائمها التي ترتكبها منذ أيام في قطاع غزة المحاصر، والمحروم من كل شيء سوى الموت الغزير.

فقد شنت المروحيات الاسرائيلية سلسلة غارات استهدفت منازل سبق وتعرضت للقصف واخرى وقعت في مناطق مفتوحة.
فللمرة الثانية شنت المروحيات غارة على منزل الشهيد خليل أهل و الذي استشهد قبل يومين في قصف لمنزله.
وذكر شهود عيان أن بيت العزاء للشهيد أهل مجاور للمنزل الذي أعيد قصفه
كما أطلقت طائرات الاحتلال صاروخا علي منطقة مفتوحة بمدينةغزه


رائحة الموت تعبق الأزقة والشوارع تعج ببيوت العزاء شمال غزة






رائحة الموت تعبق الأزقة والشوارع تعج ببيوت العزاء شمال غزة
'المحرقة' تتدحرج وتحصد المزيد من المواطنين
تدب أقدام المواطنين المغبرّة في الوحل والحفر بينما تتعلق عيونهم في السماء يرقبون موتاً يأتيهم بغتةً من مختلف الطائرات الحربية الإسرائيلية التي لم تفارق السماء، وهم يحملون على أكتافهم جثث العشرات من أحبتهم الذين استشهدوا أمس في سلسلة غارات إسرائيلية وحشية على قطاع غزة نالت منها بلدة جباليا نصيب الأسد.



الرضيع محمد البرعي كان فرحة اسرة عانت العقم خطفه الموت الاسرائيلي بسرعة الصاروخ






عند وصول جثمان الطفل الرضيع محمد البرعي ابن الستة اشهر الذي استشهد في القصف الجوي الاسرائيلي العنيف ضد غزة الي منزله لالقاء نظرة الوداع، تجمع عدد من الاطفال حوله باكين ربما من الخوف علي مستقبلهم، او من هول الصدمة الشديدة التي اصابت طفولتهم في استشهاده.
وضعوا وروداً حول كفنه والدموع تذرف من اعينهم، وانحنوا برفق نحو رأسه الصغير ورسموا قبلات صغيرة كانت الاخيرة التي لمست وجهه قبل الخروج به من المشيعين لمواراته الثري.
هذا الطفل الرضيع يقول ذووه انه قدم للدنيا منذ ستة شهور، بعد ان استنفد والداه اموالاً كثيرة علي العقاقير الطبية وعيادات الاطباء، بسبب تأخر والدته في الحمل.
ويروي والده ويدعي ناصر ان نجله البكر ابتسم قبل الغارة التي قتلته بساعة فبادر الي التقاط صورة له كانت الاخيرة التي سيتذكرها


خلال الـ24 ساعة الماضية (62) شهيداً منهم ثمانية أطفال وثماني نساء و(183) جريحاً





أكد الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، أن عدد الشهداء الذين سقطوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية نتيجة العدوان الإسرائيلي على القطاع بلغ (62) شهيدا حتى منتصف الليلة الماضية.

وقال الدكتور حسنين، إن من بين الشهداء ثمانية أطفال وثماني سيدات، وأن عدد الجرحى وصل إلى (183) جريحاً منهم (22) في العناية المركزة، و(37) أجريت لهم عمليات جراحية كبرى، و(14) بترت أطرافهم، و(7) إصابات بالعيون، و(25) كسور مختلفة، موضحاً أن (18%) من المصابين من الأطفال، و(12%) من النساء والباقي من الرجال والمواطنين والشبان، لافتاً إلى أن عدداً كبيراً من الشهداء وصل إلى المشافي أشلاءً ممزقة من شدة القصف.
وأفاد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار على سيارات الإسعاف، وأعطبت سيارتين منها فيما لحق أضراراً في سيارة ثالثة.
وأشار الدكتور حسنين، إلى أن قوات الاحتلال تمنع سيارات الإسعاف من الوصول إلى المناطق التي تسيطر عليها شرق جباليا،


السبت,آذار 01, 2008

ارتفاع عدد شهداء المجازر الاسرائيلية اليوم إلى 46شهيد ومئات الجرحى





شنت الطائرات الاسرائيلية والمدفعية المتمركز شرق غزة سلسلة غارات متتالية على اهداف مدنية تنوعت ما بين منازل وسيارات ما ادى الى ارتفاع عدد الشهداء في مخيم جباليا وحي التفاح جراء الغارات والهجوم البري منذ صباح السبت الى 46 شهيدا بينهم خمسة



الجمعة,شباط 29, 2008

عشرات الآلاف يشيعون الأطفال الأربعة في جباليا







شارك أكثر من ثلاثين ألفاً من مواطني محافظة شمال غزة، اليوم، بعد صلاة الجمعة، في تشييع جثامين أربعة أطفال سقطوا أمس خلال الغارات الجوية الإسرائيلية على بلدة جباليا، استهدفت عدداً من المنازل وممتلكات المواطنين في قطاع غزة.

وانطلق الموكب تشييع جثامين الشهداء الأطفال: علي منير دردونة، ودردونة ديب دردونة، ومحمد حسين دردونة ومحمد نعيم حمودة في موكب جنائزي مهيب من أمام مستشفى كمال عدوان في بلدة بيت لاهيا المجاورة باتجاه منازل ذوي الشهداء الأطفال في جباليا، وألقيت عليهم نظرة الوداع في جو من الحزن والألم على فراقهم.
وشارك عدد من قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' وممثلي القوى الوطنية وحركة الجهاد الإسلامي، حيث أدوا صلاة الجنازة على أرواحهم في المسجد العمري بجباليا البلد شمال قطاع غزة، ثم ووريت جثامينهم الثرى في مقبرة الشهداء في البلدة.
وشارك قياديون من حركة فتح في الموكب الذي نظمته الحركة، على رأسهم إبراهيم أبو النجا، عضو



الأربعاء,شباط 27, 2008

'11' شهيد بينهم ثلاثة أطفال أحدهم مقطوع الرأس فى غارات احتلالية متفرقة






استشهد ثلاثة اطفال وأصيب 17 اخرون بينهم ستة اطفال في الغارة التي شنها الطيران الإحتلالى على منطقة التوام بالقرب من محطة الخزندار شمال غزة هذه الليلة.

وأفادت المصادر الطبية أن سيارات الإسعاف نقلت الشهيد الطفل أنس المناعمة(15عاما) ارتقى متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها خلال هذه الغارة الإرهابية التي أصيب فيها عدد من الأطفال ووصفت حالة عدد منهم بالحرجة.
وكانت مصادر طبية في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، أعلنت في وقت سابق استشهاد الطفل بلال حجازي، الذي وصل إلى المجمع مقطوع الرأس جراء القصف الوحشي.

واضاف المصادر ان ثلاثة اطفال جرحى ادخلوا الى العناية المكثفة في كمال عدوان بينهم حالة موت سريري، فيما نقل طفلين للعناية المكثفة بالشفاء وادخل خمسة الى غرفة العمليات .

فيما أوضح شهود عيان أن الجرحى والشهداء هم من المارة بجانب منصة صواريخ محلية الصنع قصفها الاحتلال ومن كانوا يلعبون كرة القدم اثناء قصف قوات الاحتلال لمنصة صواريخ كان قربهم.

كما استشهد قبل ذلك بساعة مواطنان واصيب اخران في القصف المدفعي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي لبيارة الريس، ومنطقة الجبل بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وأوضحت مصادر طبية انه تم التعرف على هوية أحد الشهداء و هو حارس البيارة منور أبو منديل 27 عاما والمواطن حماد





شاهد الاجرم الاسرائيلي بحق عائلة الطفلة هدى غالية





huda.pps

كانت الطفلة الفلسطينية هدى غالية ترقد قرب جثة والدها على شاطئ "بحر السودانية" في بيت لاهيا بقطاع غزة، وهي في حالة يرثى لها، بعد مقتل والديها وخمسة من أشقائها، إثر قصف إسرائيلي للشاطئ الذي كان يعج بالمصطافين، والذي أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة العشرات.

وشوهدت الطفلة هدى في لقطات تلفزيونية لها وهي جالسة بجوار جثة والدها، تصرخ " يابا .. يابا".. فأصبحت بعد هذه الحادثة رمزاً للحزن الفلسطيني

اليكم مشاهدات مصورة من الاجرام الاسرائيلي على هذا الملف


واحد وخمسون عاما على مجزرة"كفر قاسم"







كفر قاسم يا صوت الدماء المتجذرة في تراب هذا الوطن.. يا عرق الفلاحين.. اطفالاً ونساء ورجال.. يا عرق العمال كفر قاسم .. يا شهداء الارض والسماء.. يا لغة الحياة في وجه الدماء.. في خضم السكون الروحاني واسترجاع الذكريات، يعود الى البال ما كتبه طيب الذكر شاعرنا توفيق زياد في مطلع قصيدته عن كفر قاسم.. اذ يقول:
"ألا هل أتاك حديث الملاحم../ وذبح الأناسي ذبح البهائم../ وقصة شعب تسمى: حصاد الجمائم/ ومسرحها... قرية../ اسمها.. كفر قاسم".

جريمة عجز القاموس ان يجد في اوراقه الغنية مفردات لوصفها.. ذكرى لا تمحوها الأيام والسنين مهما طالت...! عظيم شعبنا, من حقنا جميعا أن نفتخر وان نعتز بالانتماء اليه, يواجه الجلاد, يتحدى المجازر, ينشد الحرية, يخلد شهدائه ويغني للمستقبل. بصموده الأسطوري ,ينتصر على الجلاد ,يقدم الشهداء لكنه يرفض الركوع والخنوع ,ليؤكد للعالم أن هذا الشعب لا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 32
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: المحرقة الإسرائيلية لم تنته وغزة تروي الأرض بالدم(الأحد,آذار   الجمعة مارس 07, 2008 1:23 pm

ما فائدة القلم إذا لم يفتح فكراً ...
ما فائدة القلم إذا لم يضمد جرحاً ...
ما فائدةالقلم إذا لم يرقأ دمعة ...
ما فائدة القلم إذا لم يطهر قلباً...
ما فائدةالقلم إذا لم يكشف زيفاً ...
أو يبني صرحاً يسعد الإنسان في ضلاله






الكلمة هي الفكرة والفكرة يمكن أن تصبح ثورة والثورة يمكن أن تطيح الطغاة الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المحرقة الإسرائيلية لم تنته وغزة تروي الأرض بالدم(الأحد,آذار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فارس الحب :: المنتديات الثقافية :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: