الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 الصليب الأحمر: اطفال العراق يفتقدون أبسط مقومات الحياة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 796
العمر : 32
اعلام الدول :
الاوسمة :
وظائف :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: الصليب الأحمر: اطفال العراق يفتقدون أبسط مقومات الحياة   الإثنين مارس 17, 2008 2:14 pm

إمدادات المياه تراجعت منذ العام، ودفع الشح بملايين العراقيين على الاعتماد على مصادر مياه رديئة النوعية




عقب خمسة أعوام من الغزو الأمريكي للعراق في آذار عام 2003، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن العديد من العراقيين يفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة من مياه وخدمات صحية والصرف الصحي، وأن الوضع الإنساني هناك من بين الأسوأ في العالم.

وأوضحت الهيئة الدولية أن الغزو العسكري تفاقم من تأثير الحروب السابقة والمعاناة التي خلفتها سنوات الحظر الدولي على البلاد.

وذكرت أن قطاع الصحة من أكثر القطاعات التي تأثرت بشدة من تلك الأوضاع، وتفتقر المنشآت الطبية إلى الكوادر المؤهلة والأدوية الأساسية.

ويقدر المسؤولون العراقيون مقتل أكثر من 2200 طبيب وممرض وتعرض ما يزيد عن 250 منهم للاختطاف منذ عام 2003، ومن بين 34 ألف طبيب عراقي مسجل، غادر قرابة 20 ألف طبيب البلاد، وفق المنظمة الدولية.

وقالت إن إمدادات المياه تراجعت منذ العام، ودفع الشح بملايين العراقيين على الاعتماد على مصادر مياه رديئة النوعية، وأن الأسر، الفردية الدخل، تنفق ثُلث دخلها الشهري، نحو 50 دولارا شهرياً - على المياه فقط.

وسلمت بياتريس ميغيفان روغو، رئيسة العمليات في اللجنة الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتحسن الأوضاع الأمنية في بعض أنحاء العراق، إلا أنها طالبت بضرورة التركيز لتوفير أبسط الاحتياجات الأساسية لتفادي تدهور الأوضاع الإنسانية إلى الأسوأ.

وفي شأن متصل، شكك تقرير أصدرته الأمم المتحدة يوم السبت، بسلامة الوضع الأمني في العراق، مشيراً إلى أن التراجع الحالي في معدلات العنف وأعداد القتلى يعود إلى التعزيزات العسكرية التي دفعت بها الولايات المتحدة مؤخراً الأمر الذي يقود - بحسب التقرير - إلى التساؤل حول طبيعة التطورات التي ستحصل على الأرض بعد انسحاب تلك التعزيزات.

ولفت تقرير المنظمة الدولية إلى أن تراجع العنف في بغداد رافقه تزايد في الهجمات خارج العاصمة، وخاصة في محافظة ديالى ومنطقة الموصل، التي تعتبر آخر معاقل تنظيم القاعدة خارج الأرياف في العراق.

وجاء في التقرير الذي أصدرته بعثة الأمم المتحدة في العراق: "تواجه الحكومة العراقية تحديات كبيرة في جهودها لوضع حد للأعمال الإجرامية وسط تزايد عدم الاستقرار السياسي".

وعلى الصعيد الأمني، أجمع مسؤولون أمريكيون على أنه رغم تشرذم وإضعاف ودحر القاعدة في العراق، إلا أن التنظيم أبعد ما يكون عن اُجتثاثه من جذوره، وأنه مازال نشطاً وفتاكاً وأنه هناك ليبقى.

وقالت مصادر عسكرية وحكومية أمريكية إن الإستراتيجية العسكرية المنقحة التي ورثها قائد القوات الأمريكية في العراق، الجنرال ديفيد بتريوس، عند توليه المنصب منذ 13 شهراً، نجحت في تحقيق أهدافها الأساسية وهي تقليص قدرات التنظيم في إلهاب العنف الطائفي، الذي بلغ حداً دموياً في السابق.

إلا أن التنظيم أثبت قدراته على البقاء والاستمرار رغم ضغوط العمليات العسكرية الأمريكية الشديدة، وفق المصدر.

وقال قائد الكتيبة الأولى بفرقة المشاة الثالثة، الجنرال جون شارلتون: "يجب عدم الاستهانة بهم (عناصر القاعدة).. هذا ما خبرته على مر الوقت."

ومع اقتراب الذكرى الخامسة للغزو الأمريكي للعراق، بلغت حصيلة خسائر واشنطن العسكرية هناك 3992 قتيلاً، حتى أمس الأحد.




(2008/03/17 ,15:13)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصليب الأحمر: اطفال العراق يفتقدون أبسط مقومات الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فارس الحب :: المنتديات الثقافية :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: