الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 فى رحاب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الحب
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 177
العمر : 40
العمل/الترفيه : Officers armed forces
اعلام الدول :
الاوسمة :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 06/12/2007

مُساهمةموضوع: فى رحاب الله   الأربعاء أبريل 09, 2008 12:11 pm

الحمد لله والشكر لله الواحد القهار الذى لا يغفل ولا ينام يحيى ويمميت وهو على كل شىء قدير ، وأشهدا ان محمدا عبد ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه امام المتقين والمبعوث رحمة للعالمين صلاة وسلاما عليك يا سيدى يا رسول الله وعلى اله وأصحابه أجمعين .ايها الأحبابأسأل نفسى قبل غيرى ( من الخالق من الرازق من المحيى من المميت من الشافى من الجبار من القهار من ملك الملوك من الحبى الذى لا يموت من الذى لا يغفل ولا ينام من صاحب الفضل ) الله الله الله سبحانه وتعالى قادر على كل شىء هو صاحب الأسباب كلها نحن فى الدنيا سبب لتنفيذ آمر الله وهو صاحب الأسباب .إذا كان كل شىء بأمرة ومكتوب ومسجل لديه سبحانه وتعالى سواء كان خير أو شرا سواء كان نافعا أو ضارا حسب ما نراه نحن ، فلماذا وصلنا الى ما وصلنا اليه إذا كان كل شىء بأمره لماذا البعد والحقد والحسد والغدر وعدم القناعه والغش وخلافه من الأمور التى نهانا عنها الله سبحانه وتعالى وأمرنا أن لا نعمل إلا لرضاه ما الأمر تعالوا نحاسب انفسنا تعالوا نجلس مع انفسنا تعالوا نعيد الزكريات ونتحاور مع انفسنا ونكون صادقين لماذا وصلنا الى ما هو الآن .وصلنا الى هذا لبعدنا عن الخالق سبحانه وتعالى عن الصانع عن الرازق وهناك أمران اما القرب منه واما البعد عنه ، فالقرب منه هو طريق أوله نور وأخره نور ورضا ونعيم وجنه وقناعه وبركه وراحه وغنى وحب وسعاده ، والبعد عنه طريق مظلم معتم وبدايته بداية المعصيه يكون هناك خوف أى اول معصيه لك تجد نفسك خائف فيها رهبه حتى تموت المشاعر والأحاسيس فالمعصيه عندك تصبح سهله واصبح البعد عن الله سبحانه وتعالى سهل لك وشىء عادى وطبيعى ولو سألت نفسك هل تشبع هل انت راضى عن نفسك هل انت عندك قناعه هل هناك بركه هناك سعاده هناك حب هناك قناعة فالطريق مظلم ومعتم وأخره مظلم ومعتم وجحيم .يابن آدم الرحله فى الدنيا قصير جدا وصدق سيدى رسول الله عندما قال عمر امتى ما بين الستين والسبعين فالرحله قصيرة والموت مؤكد إن لم يكن اليوم فهو غدا أو بعد غدا وتنتهى الرحله وتنتهى الدنيا بالنسبه لك وتدخل الرحله الثانيه وهى الأخره رحله طويله ليس لها نهايه وكل رحله تحتاج الى ذات والذات هو التقوى وخير الذات التقوى هل اعددت للآخره هل لديك ما يكفيك من الذات لطول هذه الرحلة ، واعلم أخى انك عندما تذهب فى رحله فى الدنيا تعد لها العده لو كانت يوما فتعد لها وأن كانت أكثر أى يومان أو ثلاثه فتعد لها أكثر وأن كانت شهرا فتعد لها أكثر وأكثر أى تحسبها ، فكيف أعددت الى الرحله التى ليس لها نهايه من عمل صالح من صلة الرحم من مساعدة اليتيم والمسكين من عمل الخيرات من طاعه لله ورسوله من البعد عن الشر والحقد والحسد والظلم وخلافه ، هل انت تعيش فى حب لله ورسوله وما هو نوع الحب لديك هل هو كلام ولا فعل فالحب طاعه والطاعه عمل والعمل اخلاص والأخلاص فى العمل اى انك تعمل عملا مخلصا فيه لله لا تعمل للبشر ولا تعمل الا لوجه الله سبحانه وتعالى .أخوانى وأخواتى أسأل نفسى قبلكملماذا نظلم ولا نرضى بالظلم لانفسنالماذا نغدر ولا نرضى بمن يغدر بنالماذا نكذب ولا نرضى بمن يكذب علينالماذا نخدع ولا نرضى بمن يخادعنالماذا نغش ولا نرضى بمن يغشنالماذا نسرق ولا نرضى بمن يسرقنالماذا هل هو حب النفس ولا لقوتك ولا لجاهك ولا لمنصبك ولا لسلطانك ولا لعزوتك ولا لاموالك لماذا ، لم تسأل نفسك من الذى اعطاك من الذى وهب لك كل هذا فمن أعطاك ومن وهب لك هو الذى نهاك عن هذا وذاك فأنت لا تملك وأن كنت تملك فهو لمده قصيره وستزول اما بأمر الله فى الدنيا وإما بوفاتك ، وإن كنت تتذكر غير ذلك فتذكر من كانوا قبلك ، أين الملوك أين الأمراء أين الجبابرة أين العتاه أين أصحاب السرايات أين قارون أين فرعون .( ذهبوا وتركوه بعدما جمعوه وغيرهم امتلكوه ) وخرجوا منها بكفنن والكفن ليس له جيوب والحساب يوم إذن عسير لمن ماتت قلوبهم وأصبحوا دون مشاعر ولا أحاسيس ( يأكلون ولا يشبعون ويجمعون ولا يقنعون ويظلمون وعلى فراشهم ينامون ويكذبون وبالله يقسمون وكأنهم فى الدنيا لخالدون وإن ماتوا يوم القيامه سيفرون )خدعتنا الدنيا بزينتها وجمالها وغرتنا وكان الله هو الأكرم علينا عندما اشتكت الأرض والسماء والجبال من الأنسان فقال الله سبحانه وتعالى اتركوهم اتركوهم اتركوهم لو خلقتموهم لرحمتموهم .اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم والطف بنا فيما جرت به المقادير واسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض ولا تحرمنا من شفاعة الحبيب واسقنا من حوضه شربة لم نظمأ بعدها ابدا وأرضى الله عنا وعن أباءنا وأمهاتنا وأبناءنا وأخواننا وأخواتنا ومن لهم حقوق علينا وشباب وبنات المسلمين إنك نعم المولى ونعم النصير .
فارس الحب

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fares-al7up.yoo7.com
دموع باكية
الوسام الفضى
الوسام الفضى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 15
العمر : 50
العمل/الترفيه : مهندسة
الوظيفة : لاتعمل
اعلام الدول :
الاوسمة :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب الله   الإثنين مايو 19, 2008 8:58 am

جزاك الله خيراا اخ فارس

ربنا ينعمنا بالجنة يا رب
مشكور
دموع باكية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فى رحاب الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فارس الحب :: المنتديات الثقافية :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: